مدونات الفيوم

مدونات أتصفحها

اكتب يا زمان من غير اغاني ولا كلام الظالم لازم هيجيله يوم ويتهان واللي فاكر انه هيهرب من المظلوم هيروح فين من المنان واللي فاكر انه ظلم وهيقدر النهارده ينام هيروح فين من جنود الرحمن دول كتير قوي اقصد جنود الرحمن
وما يعلم جنود ربك الا هو

Eliminate Israel from BEING, it is NOT a country, it is the TERROR
itself



"ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو اشد الخصام واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد واذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد ومن الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضات الله والله رؤوف بالعباد"

في مثل هذا الايام .. كنت اجلس وحيدا يرافقني كتاب الله عز وجل .. معظم وقتي كان به .. كان الوقت في البداية مملا .. فأنت والحائط والسقف والارض لكن مع مرور الساعات بدأ الشعور بالضيق .. ثم بدا اللجوء الي كلام الله .. حقيقة لا أعلم كيف يمكن ان اقولها .. لكن فعلا معشر الناس لا يلجأون الي الله الا في وقت الشده والخوف والحزن والكرب وغير ذلك وبعد ذلك ينسون ويرجعون للحياة بعد ان انعم الله عليهم وفرج كربهم .. هناك في هذا المكان .. سألت نفسي هل يا ترى عندما علمت بأن الله ملجأي ومعيني .. وبعد ان يفرج الله كربي .. هل اعود الي الذنوب .. والي نسيان شكر الله على نعمته .. وعلى الرغم اني اعلم الاجابة مسبقا .. الا اني تركت الزمن ليجيب .. ثم أقوم بتقييم ما حدث معي خلال سنة

-*-*-

تم اعادة اعتقالي يوم 18/11/2008 .. وأخذت قرار اخلاء سبيل من النيابة في 20/11/2008 .. وتم احتجازي بين مركز شرطة سنورس وسجن فرق الأمن بالعزب .. الي 29/11 من نفس الشهر ليصدر قرار اعتقال من وزير الداخلية بتاريخ 20/11 ويتم ترحيلي الي سجن وادي النطرون .. حيث كانت ايام فرح وحزن و فرج وشده .. لكن تبقى ايام سجن مركز سنورس .. ايام ثابته في العقل كان بها مفارقات وتعاليم وخواطر ونوايا وعبر .. لذلك فهي ايام لا تنسى .. اتذكر هذا الشخص الذي سيعرض على النيابة المسائية فأدخلوه معي في الزنزانة التي كانت ممنوعة على الجميع .. (السجناء طبعا) حتى يحين موعد حضور السيد وكيل النيابة بعد ساعتين .. وقال حينها كلمة لن انساها وهو يسترجع ذكرياته عن ايام التزامه "انا كان اشرف ليا ادخل السجن سنين بقضية في سبيل الاسلام ولا اسبوع في القضية اللي انا فيها دلوقتي"

كانت احدى علامات التثبيت الرباني .. فبعد خمسة ليالي شتوية وحيدا في زنزانة .. اتكلم مع نفسي ومع الظابط دقيقتين كل نصف يوم .. وفي وسط حالة نفسية تنحدر يوما بعد يوم .. اجد شخصا يقول لي اثبت انا كان اشرف ليا اني اكون زيك .. وسبحان الله .. يخرج هذا الرجل بعد ان اخذت عنوانه ورقم تليفونه .. ولا استطيع حتى الآن الوصول اليه .. رقم التليفون غير موجود بالخدمة والعنوان متاهه .. خرج ولا اتذكر الآن من هو .. خرج وبعد ساعتين يدخلون رجلا اخر .. ينتظر الخروج مع شروق الشمس بعد حبس لمدة شهرين بالدور العلوي للسجن .. وانتهز الفرصة اتكلم معه طوال الليل .. بكل تأكيد كان يريد قتلي .. لكنه سيخرج وينام .. وانا لم اكن اعلم كم سأقضى وحيدا بين جدران الزنزانة .. ويشاء مقدر القدر ان يأتي اسم احد الإخوان اثناء تبادل الحديث .. فيسترسل الرجل في مدح الأخ والتزكية فيه وكيف يرعى اسرته في غيابه .. وكانت مفارقة غريبة .. ان يمدح في الجماعة - بتوع الإخوان - دون ان يعلم ان تهمتي هي الإنتماء لجماعة محظورة - محظوظة - .. وينصحني بأن اتعرف عليهم - علشان فيهم بركه - ويخرج ولا اشاهده مرة اخرى ..

اعيد التفكير في ما تم وما سيتم .. انا الآن معي قرار اخلاء سبيل .. ومازلت محبوسا .. بلا سبب قانوني - اضحك معي على قانوني - هم يريدون وانا ارفض .. ترددت في البداية الا اني مصر على الرفض .. احسنت بهم الظن في البداية فعلامات الصلاح على وجوههم .. لكن من الناس من يتكلم ويتحدث ويبتسم ثم يشهد الله على ما في قلبه .. وهو الد الخصام .. حق والله .. ثم اذا تولى سعى في الارض فيفسد ويضرب ويسرق ويسجن الناس والاموال (الحرث والنسل) .. واذا تحدثت معه لتقول ما تفعله خطأ تجده في نفسه عزة المتكبرين المتعالين المتجبرين اصحاب المعاصي الذين لا يعترفون بمعصيتهم .. كبرياء وغرور على نقص في نفسه .. (واذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالاثم) أسأل الله لي ولهم العفو والعافية
-*-*-

كنت قد عزمت على ترك جماعة الإخوان المسلمون لما وجدته بيني وبين اخواني من مساحات الثقة الضعيفة والتي ينخر فيها الشيطان يوما بعد يوم .. وانا لا اقصد الثقة في المنهج او الاشخاص .. وانما الثقة في المشاعر والدوافع والنوايا .. ولما وجدته من بعض الاشخاص الدنيئة المنتسبة ظلما للإخوان .. ولما وجدته في نفسي تجاه الاستمرار في هذه المشاعر مع دوام بقائي في الجماعة .. لكني لا اخيفكم سرا .. اني خائف من التنفيذ .. واكثر ما اخاف منه ان اكون من الناس الذين قال الله عنهم "ومن الناس من يعبد الله على حرف فان اصابه خير اطمأن به وان اصابته فتنة انقلب على عقبيه خسر الدنيا والآخره .. ذلك هو الخسران المبين" .. وكأن الله اكرمني بهذه الدعوة .. وحين خرجت بها وتيقنت منها وعملت بها .. اتركها .. فهل هذا جحود بالنعمه بعد ان اكرمني الله بها . . وهداني الله لها .. وما العمل بهذا الذي ينخر في صدري بيني وبينهم .. لقد حان وقت حسم الاجابة بعد فوات سنة من طرح السؤال؟؟ .. من يساعدني .. هل سأترك الإخوان .. وهل سيتركني الإخوان .. !!؟؟


8 comments:

عاشق الجنة من الإخوان صلى على النبى يقول...

معلش نسيت
صلي علي النبي

عاشق الجنة من الإخوان صلى على النبى يقول...

حبيبي أبو خيري
اولاً صلي علي النبي
ثانياً بحبك في الله
ثالثاُ
نسأل الله الثبات علي الحق حتي نصل للفردوس بسلام
رايعاً ايه يعني معاك افراج ومعتقل معايا حكم مجكمة ومش عارف انفذه
حسبنا الله ونعم الوكيل
صلي علي النبي

ماتخافوش يقول...

أخي محمد اتشرف ان اكون اول المعلقين فأقول :
- مصر يحكمها المرتشون والفاسدون فهل نترك مصر
- في كل مكان تجد الحلو والوحش حتي ايام الصحابه كان منهم من ارتكب فاحشة الزنا فهل ترك النبي هذا الصحابي والصحابه جميعا واعتزل المدينة بالطبع لا.
- يقول الاستاذ البنا (كم فينا وليس منا وكم منا وليس فينا)وهذا القول يفند لك الناس الذين تراهم في الصف ولا يستحقوا ان يحسبوا في الصف
- كل انسان فيه الجانبين الخير والشر الصالح والطالح السئ والحسن وهذا لا يعيب الانسان وانما ما يعيبه ان يتعمد تغليب جانب السوء علي جانب الخير ولا ينتصح بنصيحه (واذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالاثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد)
- اخي لا تحزن علي ما رايت وانما اعمل علي تقويم هؤلاء ولا يحملنك اشواك الورد علي تجنب شم رائحته او قطفه وتحمل لسعات النحل لتصل الي عسله
وفقك الله وقريبا اللقاء
اخوك ابراهيم عبد اللطيف
زميل بوادي النطرون

غير معرف يقول...

يا اخ محمد إننا لم ندخل الإخوان من أجل أحد
ولا إعجابا بأحد
وكذلك لم ندخلها جولة أو نزهة ستنتهي
ولا نعتبر أنفسنا نسكن بالإيجار عند المسئولين
بل هي بيتنا ودعوتنا ولا نشتغل عند أحد
ومن يتخيل غير ذلك يراجع نفسه
وعندما دخلناها دخلناها على الحلْوة والمُرّة
كل الحلاوة نذوقها فيها وكذلك المرارة ايا كان نوع هذه الحلاوة والمرارة
ولا نتعامل بانتسابنا فيها كموضوع كل فترة نطرحة على انفسنا بل هي بيعة وتمت وليس في العمر متنفس للتعويض
وكل ما نواجهه من بعض الأشخاص فيها إن كانوا مخطئين فعلا - وهي وجهات نظر - من بعض تلكم المرارة ولكن نصبر ونحتسب
تحياتي لك ولأمثالك من الطاهرين ودعوتي بالصبر والاحتساب والثبات
والله غالب على أمره
أخوك علاء فهمي

زهرة الأسلام يقول...

السلام عليكم
اخى كنت اسمع دعاء يقول
اللهم أستخدمنا والا تستبدلنا
مش حضرتك حاسس دلوقتى انك بتستبدل من الله وليس انت من تريد ان تتركهم
اخى تذكر ان رسول الله (ص)تعب كثيرا من اجل الاسلام
فلا تريد ان تتعب من اجل الاسلام

انا مش معاهم يقول...

ابو خيري
ايه يا كبير الكلام ده ........
انا طبعا مش هاقولك راي هنا انا هاكلمك واقول عليه ان شاء الله بس نسال الله الثبات..

م/ الحسيني لزومي يقول...

القلوب بين اصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء
نسأل الله الثبات
------------

كل عام انتم بخير
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

غير معرف يقول...

أعجب لهذا الكلام، ربما أنا منتسب جديد وفاتني الكثير ولكن وجدت مالم أعلم.....
لقد صارت هذه الدعوة جزءا مني ومن ذاتي كنت أفكر أن أموت من أجلها يوما ولكنها علمتني أن اعيش لها بكل ما املك فقد ملكت علي تفكيري ، وصرت أسير لها في طريقي
لقد إتضح الطريق أمامي ، وسأكمل المسير
ثبتنا الله وإياكم ورزقنا الإخلاص في القول والعمل

شعب مصر: مش عايزين مبارك

شعب مصر: مش عايزين مبارك

يا ظالم

يا ظالم

يا شباب


ولا تنسوا أن
ثمن النصر تضحية وفداء
فاحرصوا على تقديم هذا الثمن

ولا تهنوا بعد ذلك ولا تحزنوا فانتم الاعلون والله معكم ولن يتركم أعمالكم
وما كان الله ليضيع إيمانكم

حسن البنا

يا شباب


إن عيدكم الأكبر يوم تتحرر أوطانكم ويحكم قرآنكم فاذكروا فى العيد ماضيكم المجيد لتتذكروا تبعاتكم واملكم لحاضركم ورسالتكم لمستقبلكم جددوا الآمال وآمنوا وتآخوا وإعملوا وترقبوا ساعة النصر والله معكم ولن يتركم أعمالكم

حسن البنا

زواري



//\\//\\//\\//\\//\\//\\//\\

كتبها أخ عزيز في السجن على لساني


أنا إسمى محمد خيري مسجون هنا هنا من بدري

أنا اصلى من الإخوان مبخافش من الأوباش ولا حتى بسيبهم وأجرى

وبحب أدون رأيي وأحب أعرف فكرى

خليت إسم مدونتى أهوه جر شكل من بدري

أنشر فيها آرائي وأذكًر بيها قيادتى

وبكل أدب وأمانة مهى دى يا إخواني ثقافتى

ربانا عليها البنا كلمها محمد مهدي

علمنا نحب بلدنا علشانها نموت ونضحى

حبسونى علشان غزة علشان أعلنت هوايتى ..

جريت مشاكلهم أصلى !! بكلامى وكتر كتابتي

عن غزة وفلسطين لا هبطل اشاكل فيهم ولا يمكن أغير رأيي

--

mm1

أنا محمد والأب خيري
حبيت بلدي زمان من بدري
أفديكي بروحي دا نيلك دمي
وأموت في ترابك دا همك همي

About Me

صورتي
محمد خيري
محمد خيري .. غاوى جر شكل .. أنتمى إلى الإخوان المسلمين .. أكره اليهود .. أمنية حياتى أنى أحارب فى فلسطين .. رزقنا الله وإياكم كرامة الإستشهاد فى سبيله
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

هو ده انا

هو ده انا

وبرضه ده انا

وبرضه ده انا

الحرية للاستاذ

الحرية للاستاذ

أفرجوا عن الشرفاء

أفرجوا عن الشرفاء

عضو برابطة مدوني الفيوم

عضو برابطة مدوني الفيوم

عضو بملتقى الإخوان

أرفض المحاكم الإستثنائية

أرفض المحاكم الإستثنائية