مدونات الفيوم

مدونات أتصفحها

اكتب يا زمان من غير اغاني ولا كلام الظالم لازم هيجيله يوم ويتهان واللي فاكر انه هيهرب من المظلوم هيروح فين من المنان واللي فاكر انه ظلم وهيقدر النهارده ينام هيروح فين من جنود الرحمن دول كتير قوي اقصد جنود الرحمن
وما يعلم جنود ربك الا هو

Eliminate Israel from BEING, it is NOT a country, it is the TERROR
itself

في يوم ما.. آلمني صديقي.. وخز في قلبي إبرة.. خرجت منه كلمة.. جرحني.. لكني لا زلتُ أقول عنه أنه صديقي.. وسيبقى ما بقي فيني حياة.. صديقي
ليس كل ما يفعله صديقي.. يجب أن يعجبني
له شخصيته.. له استقلاليته.. له حياته.. وبالمثل.. أستقل عنه بشخصيتي وتصرفاتي
ربما يتبادر لذهني لوهلة.. أنه لا يحبني.. لا يريدني صديقاً له.. لكن عليّ أن أنظر لأبعد من ذلك
وحتى إن باعدتنا الظروف.. فالصداقة ليست لقاء جسدي دائم.. إنما هي تواصل روحي والتقاء القلوب ببعضها.. فكم من صديق يبعدني بآلاف الكيلو مترات.. وكم ممن يمرض عيني لقاءه.. أصبح وأمسي على وجهه

قرأتُ يوم أمس عن أعز أصدقاء جنكيز خان.. كان صقره
الصقر الذي يلازم ذراعه.. فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه.. صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق.. حتى وإن كان صامتاً
خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر.. انقطع بهم المسير وعطشوا.. أراد جنكيز أن يشرب الماء ووجد ينبوعاً في أسفل جبل.. ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه
حاول مرة أخرى.. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء
تكررت الحالة للمرة الثالثة.. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه.. وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه ووقع الصقر صريعاً
أحس بالألم لحظة أن وقوع السيف على رأس صاحبه.. وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه
وقف للحظة.. وصعد فوق الينبوع.. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم
أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته.. لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف عذل نفسه
أخذ صاحبه.. ولفه في خرقه.. وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته.. وفي يده الصاحب بعد أن فارق الدنيا
أمر حرسه بصنع صقر من ذهب.. تمثالاً لصديقه ويُنقش على جناحيه
:
صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك


قصة رائعة اليس كذلك

ليت لى صديق


16 comments:

مروة كمال يقول...

أكثر ما أعجبني في هذا المجال :

" اختيار الصديق " لابن المقفع

الذي وضع فيه قواعد وأسس للصداقة الحميمة الصادقة

جاء فيه :


( اجعل غاية تشبثك في مؤاخاة من تؤاخي ومواصله من تواصل


توطين نفسك على انه لاسبيل لك إلى قطيعه أخيك وإن ظهر لك منه ماتكره ....... إلخ)

المستكشف/احمد محسن يقول...

تدوينه جميله
قصيرة لكنها مركزة

سلمت يداك

مروة كمال يقول...

قصة قرأتها أيضا قمة في الروعة :

القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ،

خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه. الرجل الذي انضرب على وجهه تألم ولكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي .

استمر الصديقان في مشيهما إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق، ولكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق.

وبعد ان نجا الصديق من الموت قام وكتب على قطعة من الصخر : اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي .

الصديق الذي ضرب صديقه وأنقده من الموت سأله : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال والآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟

فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ،

ولكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحوها ..

تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال وأن تنحتوا المعروف على الصخر

محمد خيري يقول...

جزاكم الله خيرا أخت مروة

وبصراحة انا متفاجئ من وجود مدونة نسائية فى الفيوم بهذا الشكل وبهذا المضمون


بوركتم ووفقتم وإلى الأمام دائما

محمد خيري يقول...

أخى أحمد محسن

انا لسه سايبك لكنى اعود إليك لأقول لك مرة أخرى

إنى أحبك فى الله

محمد خيري يقول...

ليت لى صديق

دعوة الفردوس يقول...

نسأل الله الصحبة الصالحة
والأخوة الصادقة


انا لما قريت اسم المدونه مكنتش اعرف انه اسم على مسمى للدرجه دي
دي طلعت جر شكل بجد
لدرجة كنت خايفه اعلق هنا
:))

محمد خيري يقول...

اللهم آمين


البيت بيتك يا دعوة الفردوس

ragabhpl يقول...

كل دة ولسة مش ليك صديق

لالا انا كدة زعلت اوى منك

ولكن اذا اردت صديق عليك

بحسن الظن
والثقة
وسعة الصدر
والاولى من ذلك ان تحبة فى الله


انى احبك فى الله

ragabhpl يقول...

كل عام وانت بخير
وتقبل الله منا ومنك


دعواتك

محمد خيري يقول...

يا عبدالتواب

..................


واللا أقولك


أحبك الله الذى احببتنى فيه

أحمدى قاسم محمد يقول...

الموضوع رائع ويحمل دعوة قوية لفهم الصديق وضرورة التعامل معه بحب.
ولكن هناك شيء استوقفني لم أصارحك به.
أعتقد أن كتاباتك الأخيرة افتقدت عفويتك الأولى التي كانت تتفجر من القلب مباشرة وتنفتح لها قلوبنا بمجرد التصفح.
مجرد ملاحظة

احمد علي هلال يقول...

قصة رائعة

محمد خيري يقول...

حاج أحمدى أنا مقدرش أرد على كلامك


أحمد هلال

بورك فيكم

الشريف / جمال طة يقول...

الى باراك أوباما والمبادرة العربية وحوار ألأديان مع التحيه
أهــــــــــــــلا وسهـــــلا بأمريكــــــا فى المنطقـــة
أهلا وسهـــــــــلا بايـــــــران فى الخليــــــــج
أهــــــــــلا وسهـــــــــلا باسرائيــــــل فى الشرق ألأوســــط الجديــــــد
أهــــــلا وسهـــلا ومرحبـــــا باسرائــــيل فى الجامعه العربيـــــــــه
وقانـــا واياكـــــم ألأرهاب والعنصريـــــــــه فى السعــــــــودية

israa aboelghit يقول...

قرأتها رغم متأخرا رغم وجودها من قبل
ولكن لم استطع الا ان اعلق عليها
صدقت حين قلت
صديقك يبقى صديقك ولو فعل مالا يعجبك

فكلمة صديق لو تأملنا حروفها
ص: صدق
د:دم واجد
ي: يد واحدة
ق:قلب واحد
عندما تتحقق هذه الشروط واكون انا وصديقي هكذا اعتقد اننا قد وصلنا الى قمة الحب في الله دون مصلحة او هدف
هو صديقي بحسن ظنه في ومشاركتي افراحي واحزاني والوقوف بجانبي
صديقي من يتمنى لي الخير
ينصحني ان وجد من خطأ ويعاتبني ان قصرت في حقه
صديقي يكون ظلي دائما
جزيت خيرا

شعب مصر: مش عايزين مبارك

شعب مصر: مش عايزين مبارك

يا ظالم

يا ظالم

يا شباب


ولا تنسوا أن
ثمن النصر تضحية وفداء
فاحرصوا على تقديم هذا الثمن

ولا تهنوا بعد ذلك ولا تحزنوا فانتم الاعلون والله معكم ولن يتركم أعمالكم
وما كان الله ليضيع إيمانكم

حسن البنا

يا شباب


إن عيدكم الأكبر يوم تتحرر أوطانكم ويحكم قرآنكم فاذكروا فى العيد ماضيكم المجيد لتتذكروا تبعاتكم واملكم لحاضركم ورسالتكم لمستقبلكم جددوا الآمال وآمنوا وتآخوا وإعملوا وترقبوا ساعة النصر والله معكم ولن يتركم أعمالكم

حسن البنا

زواري



//\\//\\//\\//\\//\\//\\//\\

كتبها أخ عزيز في السجن على لساني


أنا إسمى محمد خيري مسجون هنا هنا من بدري

أنا اصلى من الإخوان مبخافش من الأوباش ولا حتى بسيبهم وأجرى

وبحب أدون رأيي وأحب أعرف فكرى

خليت إسم مدونتى أهوه جر شكل من بدري

أنشر فيها آرائي وأذكًر بيها قيادتى

وبكل أدب وأمانة مهى دى يا إخواني ثقافتى

ربانا عليها البنا كلمها محمد مهدي

علمنا نحب بلدنا علشانها نموت ونضحى

حبسونى علشان غزة علشان أعلنت هوايتى ..

جريت مشاكلهم أصلى !! بكلامى وكتر كتابتي

عن غزة وفلسطين لا هبطل اشاكل فيهم ولا يمكن أغير رأيي

--

mm1

أنا محمد والأب خيري
حبيت بلدي زمان من بدري
أفديكي بروحي دا نيلك دمي
وأموت في ترابك دا همك همي

About Me

صورتي
محمد خيري
محمد خيري .. غاوى جر شكل .. أنتمى إلى الإخوان المسلمين .. أكره اليهود .. أمنية حياتى أنى أحارب فى فلسطين .. رزقنا الله وإياكم كرامة الإستشهاد فى سبيله
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

هو ده انا

هو ده انا

وبرضه ده انا

وبرضه ده انا

الحرية للاستاذ

الحرية للاستاذ

أفرجوا عن الشرفاء

أفرجوا عن الشرفاء

عضو برابطة مدوني الفيوم

عضو برابطة مدوني الفيوم

عضو بملتقى الإخوان

أرفض المحاكم الإستثنائية

أرفض المحاكم الإستثنائية