مدونات الفيوم

مدونات أتصفحها

اكتب يا زمان من غير اغاني ولا كلام الظالم لازم هيجيله يوم ويتهان واللي فاكر انه هيهرب من المظلوم هيروح فين من المنان واللي فاكر انه ظلم وهيقدر النهارده ينام هيروح فين من جنود الرحمن دول كتير قوي اقصد جنود الرحمن
وما يعلم جنود ربك الا هو

Eliminate Israel from BEING, it is NOT a country, it is the TERROR
itself




قضيت الليلة .. وانا انظر للصورة صورة شهداء الشرطة وهم بزيهم الاسود والمزين باللون الاحمر واقربهم يرفع ابهامه توحيدا لله .. كان في اعلاها من ناحية اليمين .. صورة ليفني مع ابوالغيط في مربع صغير وهما يمسكان بايدي بعضهما عرفت فيما بعد ان حماها من السقوط من على السلالم بيده الثانية خلف ظهرها !! .. قمت بتقطيع الصورة .. وحال استيقاظي يوم الاثنين وخروجي من الزنزانة .. ذهبت وعلقت الصورة امام مدخل المسجد .. وكتبت من يريد ان ينظر لاناس من اهل الجنة فلينظر لهؤلاء .. ومن يريد ان ينظر لاناس يعملون لان يكونوا من اهل النار فلينظر لهؤلاء ..

وبدأت اجري وراء الجرائد .. لم يكن هناك شئ جديد باستثناء تفصيلات القصف وتفاصيل ردود الافعال .. وبدأت الصورة تتضح .. اكتشف احد الاخوان وجود راديو .. يستقبل اذاعة البي بي سي العربية .. بصعوبة .. في التريضات .. واخذت مهمة الراديو على عاتقي .. لم يكلفني احد .. ولم انتظر ان الق كلمة مدح من احد .. لكني لم اكن انتظر سوى الاخبار .. اريد ان افهم .. وبدأت في السماع .. ويوما بعد يوم تطورت وبدأت في اكتشاف كيف احصل على افضل ارسال .. واتى الاخوان براديو واثنين وثلاثة .. وبدات في كتابة الاخبار في نوتة ملاحظات .. بتواريخ الايام ومواعيد النشرات .. وكانت الايام تمر بثقل شديد .. لم اكن اترك الراديو الا للصلاة او الاكل او النوم .. او تبليغ الاخوان بالاخبار .. وقد كان الراديو في بعض الاحيان مفيدا للغاية .. فقد عرفنا ببدء الحرب البرية ثاني سبت في الحرب مساءا من اذاعة البي بي سي .. واتذكر يومها ان احد الاخوان الحمساويين .. وقال لقد بدأت الحرب الفعلية بيننا وبين الصهاينة .. وهتف فاما حياة تسر الصديق واما ممات يغيظ العدا .. وحال سماع الجملة حتى اقشعر بدني .. ووودت لو اني دخلت في الحائظ وخرجت من السجن الي غزة لالقى الموت الذي يغيظ العدا .. كانت كلمة وقعت في قلبي موقع السهم .. ذهبت الي كل الغرف وابلغت الاخوان .. وما ان انتهيت حتى رأيت نائب المعسكر يبلغ الاخوان باقامة صلاة حاجه جماعية .. للتضرع لله لكي ينصر اخواننا في غزة .. ذهب جميع الاخوان للصلاة .. وجلست مع احد الاخوان وحدنا نسمع الاخبار وندونها وفور انتهاء كل ركعتي صلاة اذهب لاتلو الاخبار .. اتذكر ان بعد اول ركعتين .. كان هناك خبر اسر جنديين صهيونيين .. بعد سويعات قليلة من بدء المعركة ... وتعالت صيحات التكبير .. الله اكبر ولله الحمد .. وبعد اخر ركعتين حدث مني موقف في غاية الاحراج .. تكلمت قليلا .. وقلت ان لكل دور .. هناك من يقاتلون .. وهناك من يعالجون .. وهناك من يتظاهرون .. وهناك من يتضرعون .. وهذا دورنا .. وليؤدى كل صاحب دور دوره .. وبدأت في الدعاء .. كان امامي ما يقرب من مئة وخمسون اخا من قادة وكوادر الاخوان .. كنت من اصغرهم سنا .. وبعد ان حمدت الله واثنيت عليه وصليت على رسول الله واثنيت عليه .. بدأت في الدعاء للمجاهدين .. وكنت افصل في الدعاء .. ثم دعوت على اليهود .. وفصلت في الدعاء .. الي ان قلت ..

اللهم دمر بيوتهم وثكل امهاتهم ويتم اطفالهم ورمل نسائهم واغرق اساطيلهم ودمر مدرعاتهم واسقط طائراتهم اللهم اجعل بكل رصاصة تخرج من بندقية مجاهد تصيب جندي صهيوني اللهم اجهل بكل لغم مضاد للدبابات دبابة تنفجر اللهم اجعل بكل لغم مضاد للافراد خمسة صهاينة يقتلون وان زدت فانك انت الوهاب اللهم اجهل بكل صاروخ مضاد للدبابات دبابة تنفجر واجعل بكل صاروخ مضاد للطائرات طائرة تسقط واللهم لا تجعله شاليطا واحدا واجعلهم ... وهنا توقفت .. الكلمة التي اتت لذهني هي شلاليط .. ولا استطيع نطق الكلمة .. فلها معني مضحك في سياق الدعاء .. وتوقفت عن الدعاء اربع خمس ثواني .. حتى اسعفني احد الاخوان وقال واجعلهم اسرى كثر .. قلت واجعلهم اسرى كثر .. واكملت الدعاء وذهبت جريا لاتابع النشرة .. وقدم علي احد اخوان الاسكندرية وهو من اسوان بالاساس ووجهه اسمر وعينه محمرتان .. وقال لي شلاليط يا ابو خيري .. هتقول لربنا شلاليط يا ابو خيري .. كانت ابتسامه خفيفة على وجهه .. وكان الحرج يملأني .. لكنها اصبحت نكتة يتندرون بها علي فيما بعد.

كانت مجموعات من الشباب تتولى تفريخ الاخبار من جميع الجرائد ومن متابعي الراديو ويتلونها في النشرة اليومية او يخبرون بها الاخوان باقي اليوم .. توقعنا ان في اول جمعة من الحرب .. ستحدث تظاهرات ضخمة .. سمعنا بعض الاخبار في البي بي سي بعد صلاة الجمعة ... لكن الاخبار كانت عالمية وليست مصرية تفصيلية .. اتي بعدها ضباط مصلحة السجون واخبرونا بانه صدرت اوامر باخلاء عدد من الزنازين .. بدون ذكر اسباب .. الاسباب معلومة وواضحة ان الاعتقالات في الخارج تدور بين الاخوان .. علمنا فيما بعد ان نصف عنبر اخر من عنابر وادي النطرون قد تم اخلائه تماما تماما كما حدث عندنا .. كنا نبيت اربعة او خمسة افراد في الغرفة .. اصبحنا 12 في الزنزانة .. كانت اجمل واجمل واجمل .. بعد ذلك بيومين .. اتت ثلاث سيارات ترحيلات ضخمة .. تحمل ما يزيد عن التسعين اخا تم اعتقالهم يوم الجمعة من رمسيس وضواحيها .. وعلمنا ان مثلهم ذهبوا لسجون اخرى وان اضعافهم خرجوا من السجون .. وقامت ادارة السجن بالحاقهم جميعا بالعنبر الاخر .. تفاني الاخوان داخل عنبرنا في تزويد الشباب الجدد بالبطاطين والملابس وغير ذلك .. ورأيت الجسر البشري الاخواني الذي يعمل على نقل الاشياء من عنبرنا الي العنبر الاخر .. كان بعض الاخوان يحاربون لنيل شرف خدمة معتقلي تظاهرات غزة .. والله اكبر ولله الحمد

توالى دخول ايراد من معتقلي الاخوان لعنبرنا في مجموعات صغيرة .. كنت الوحيد من محافظة الفيوم من الاخوان .. فوجئت بانهم ينادون ايراد اخوان من الفيوم .. كان التوقيت ليلا .. فكان غريبا ان ياتوا متأخرين .. وحدثتني نفسي بانه قد يكون الاخ فلان او الاخ علان حتى اتحدث معه عن الفيوم .. ثم اعنف نفسي .. وادعو ان يكون بالخارج .. ثم ياتيني اسم اخر .. المهم دخل الافراد الخمسة الجدد من الفيوم .. تم القبض عليهم في قلعة كوم اوشيم الامنية .. يوم الجمعة .. وكلهم لم يكونوا ذاهبين للمظاهرة .. واحدهم من الحزب الوطني .. كانت ماساة .. ان تجلس مع فرد من الحزب الوطني شهرا يقل او يزيد داخل زنزانة واحده .. وهي مأساة بكل المعاني .. ومن جميع النواحي.

كان المعتاد ان تتم حفلات سمر مرة في الاسبوع .. وكان السمر يتضمن اسكتشات واناشيد واشعار .. وبعد الحرب .. توقعت الغاء السمر .. بل كنت رافضا لاستمراره .. ولكن ادارة المعسكر رفضت ذلك .. وقامت بالسمر .. وكان احلى سمر في الرحلة كلها .. انشدنا اناشيد حمساوية كثيرة .. والقي فينا الاشعار الصاروخية .. وفي احدى حفلات السمر .. سمعنا الاخوان المئة في العنبر الاخر .. ننشد لبيك اسلام البطولة .. فانشدوا لبيك اسلام البطولة .. وكان شيئا غريبا ان نسمع ما يقولون ويسمعوا ما نقول .. وقامت بعدها ادارة السجن بتقديم طلب لاخفاض الصوت قليلا .. حتى لا يصل اليهم في مبني الادارة!!.

تلقينا اخبار كثيرة وكان الالم اكبر من الاحتمال .. فكنت اوصي كل من يخرجون من السجن اثناء الحرب بان يذهبوا للوقفات قبل ان يذهبوا لبيوتهم .. وكنت ادعو لاخواني بالفيوم كثيرا كثيرا .. وكنت اسعد كثيرا بقراءة اخبارهم .. وشرعت في الكتابة لهم وتحفيزهم .. والحمد لله لقد قرأوا الرسائل بعد انتهاء الحرب وخروجي من السجن !! .. الحمد لله انهم قرأوها .. نحمد الله عز وجل .. احمد ربك يا شيخ.

حال خروجي من السجن ذهبت لاحد الاخوان الاطباء الذين دخلوا غزة اثناء الحرب .. وشكرت له صنيعه الذي فعله لاهلي بغزة واعلم انه لا ينتظر شكرا .. ودخلت على جهاز الكمبيوتر .. وبدأت في المشاهدة والقراءة .. واتصلت ببعض اهل غزة الذين اعرفهم .. وبدأت اسال واستعلم واتخيل واشتاق واتالم وابكي .. لعل الله يعطيني ثواب من شاركوا واكون من الذين حبسهم العذر .. والحمد لله رب العالمين ولعله خير.






4 comments:

ragabhpl يقول...

واللهم لا تجعله شاليطا واحدا واجعلهم شلاليط........ههههههههههههههه


ربنا يجزيك الخير يا ابو خيري

مقال رائع

عاشق الجنة من الإخوان صلى على النبى يقول...

ازيك يا ابو خيري
يارب تكون فاكرناوبتدعيلنا
صلي علي النبي

انا مش معاهم يقول...

هههههههههه
بس انا مش اسمر ياد
اوعي تنسي ان خالي الدكتور محسن قهوه
هوا اللي مصلح لك الراديو

فارس الحرية يقول...

تدوينة من اروع التدوينات

ثبتكم الله...

وهاي هي مأساة غزة تعود من جديد........بلا رد

شعب مصر: مش عايزين مبارك

شعب مصر: مش عايزين مبارك

يا ظالم

يا ظالم

يا شباب


ولا تنسوا أن
ثمن النصر تضحية وفداء
فاحرصوا على تقديم هذا الثمن

ولا تهنوا بعد ذلك ولا تحزنوا فانتم الاعلون والله معكم ولن يتركم أعمالكم
وما كان الله ليضيع إيمانكم

حسن البنا

يا شباب


إن عيدكم الأكبر يوم تتحرر أوطانكم ويحكم قرآنكم فاذكروا فى العيد ماضيكم المجيد لتتذكروا تبعاتكم واملكم لحاضركم ورسالتكم لمستقبلكم جددوا الآمال وآمنوا وتآخوا وإعملوا وترقبوا ساعة النصر والله معكم ولن يتركم أعمالكم

حسن البنا

زواري



//\\//\\//\\//\\//\\//\\//\\

كتبها أخ عزيز في السجن على لساني


أنا إسمى محمد خيري مسجون هنا هنا من بدري

أنا اصلى من الإخوان مبخافش من الأوباش ولا حتى بسيبهم وأجرى

وبحب أدون رأيي وأحب أعرف فكرى

خليت إسم مدونتى أهوه جر شكل من بدري

أنشر فيها آرائي وأذكًر بيها قيادتى

وبكل أدب وأمانة مهى دى يا إخواني ثقافتى

ربانا عليها البنا كلمها محمد مهدي

علمنا نحب بلدنا علشانها نموت ونضحى

حبسونى علشان غزة علشان أعلنت هوايتى ..

جريت مشاكلهم أصلى !! بكلامى وكتر كتابتي

عن غزة وفلسطين لا هبطل اشاكل فيهم ولا يمكن أغير رأيي

--

mm1

أنا محمد والأب خيري
حبيت بلدي زمان من بدري
أفديكي بروحي دا نيلك دمي
وأموت في ترابك دا همك همي

About Me

صورتي
محمد خيري
محمد خيري .. غاوى جر شكل .. أنتمى إلى الإخوان المسلمين .. أكره اليهود .. أمنية حياتى أنى أحارب فى فلسطين .. رزقنا الله وإياكم كرامة الإستشهاد فى سبيله
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

هو ده انا

هو ده انا

وبرضه ده انا

وبرضه ده انا

الحرية للاستاذ

الحرية للاستاذ

أفرجوا عن الشرفاء

أفرجوا عن الشرفاء

عضو برابطة مدوني الفيوم

عضو برابطة مدوني الفيوم

عضو بملتقى الإخوان

أرفض المحاكم الإستثنائية

أرفض المحاكم الإستثنائية